Summary
بما أن الهواتف الذكية أصبحت كل شيء في حياتنا اليومية يمكن القول بأنها عبارة عن استوديوهات متحركة يمكن الاعتماد عليها للتعامل مع الصور والفيديوهات المختلفة بسلاسة ولهذا ظهرت تطبيقات تعديل الفيديو ومنها InShot والذي يساعد المستخدم على دمج وقص وتقليم الفيديوهات وإضافة الموسيقى لها وطمس أجزاء من الفيديو والتعامل مع الصور بإحترافية وتقطيع أو دمج الصور وإضافة الأغاني لها ومشاركة تلك الفيديوهات والصور التي تم تحريرها مع الآخرين عبر الشبكات الإجتماعية.