كل مرة تقوم فيها شركة أبل بإطلاق جهاز آيفون جديد، تبدأ المواقع المتخصصة بتحليل الجهاز وعمل المراجعات والمقارنات مع الأجهزة الأخرى المنافسة وأحدث أجهزة أبل هو آيفون 11 و 11 برو ويأتي الأولى مقابل 999 دولارا بينما النسخة المتقدمة بثلاثة كاميرات في الخلفية فيمكن الحصول عليها بسعر يصل إلى 1099 دولار ولكن قد يتبادر إلى ذهنك سؤال منطقي لماذا أجهزة الآيفون غالية مقارنة بأجهزة أخرى منافسة تضم ميزات أكثر من التي يوفرها الآيفون، في هذا المقال سوف نجيب على سؤال بكل وضوح.

آيفونبينما تقوم المواقع بتمجيد أو إنتقاد جهاز الآيفون الجديد، هناك بعض المواقع الأخرى التي تعمل على تفكيك كل قطعة من جهاز الآيفون لرؤية ما بداخله وحساب تكلفة كل جزء من أجل معرفة التكلفة الحقيقية للجهاز ومقارنتها بالسعر الذي تعرضه الشركة.

وهذا ما فعله كلا من iFixit و TechInsights حيث قام بتشريح جهاز آيفون 11 برو بالكامل والنتيجة كانت أنهم وجدو سعر شاشة الجهاز يبلغ 66.50 بينما تقوم أبل بإستبدال وإصلاح شاشات أجهزة الآيفون الخاصة بها بأسعار باهظة جدا تبدأ من 129 دولار لآيفون 5 وتنتهي بـ 329 دولار آيفون 11 برو ماكس.


تسعير مكونات وأجزاء آيفون 11 برو ماكس

آيفونوبداخل جهاز آيفون 11 برو ماكس سوف تجد بطارية سامسونج التي تستخدمها أبل بأجهزتها وتبلغ تكلفتها 10.50 دولار والكاميرا الثلاثية يصل سعرها إلى 73.50 دولارا، أما الذاكرة والمعالج فسوف يتم تسعيرها بحوالي 159 دولار، بينما الدوائر والأسلاك وغيرها من القطع الأخرى فسوف يبلغ تكلفتها حوالي 181 دولار ويجب إضافة ثمن عمليات الشحن والتجميع والإعلانات والأبحاث والأشياء التي لا نشعر بها ويمكن تقديرها بحوالي 110 دولار، وبحساب كل تلك الأرقام نحصل على التكلفة الكلية الحقيقية والفعلية لتصنيع جهاز آيفون 11 برو ماكس وهي 600 دولار مقارنة بسعر بيع الجهاز من أبل والذي يصل إلى 1099 دولار أي أن الشركة تحقق صافي ربح كبير من بيع أجهزة الآيفون الخاصة بها.

إقرأ أيضا : تعرف على الفرق بين Refurbished و Used و Pre-Owned قبل شراء آيفون جديد


تكلفة بعض أجهزة الآيفون الأقدم

آيفونلنتعرف الآن على التكلفة الفعلية التي تتحملها أبل جراء تصنيع بعض النسخ الأقدم من الآيفون مثل جهاز آيفون إكس إس ماكس والذي وجد موقع iFixit أنه يضم مكونات وأجزاء بقيمة 443 دولار بينما يصل سعره عند الشراء إلى 1250 دولار.

هناك أيضا جهاز آيفون 6 والذي أطلقته أبل منذ 5 أعوام وكان سعره حينها حوالي 649 دولار بينما بلغت تكلفته الفعلية حوالي 200 دولار أي أن أبل تقوم ببيع أجهزة الآيفون بأضعاف تكلفتها الحقيقية على الرغم من أن هناك شركات منافسة توفر هواتف ذكية مزودة بميزات أكثر من الآيفون وبأسعار معقولة لكن لا يمكننا إلا أن نقول فخامة التفاحة وحدها تكفي.


Summary
كل مرة تقوم فيها شركة أبل بإطلاق جهاز آيفون جديد، تبدأ المواقع المتخصصة بتحليل الجهاز وعمل المراجعات والمقارنات مع الأجهزة الأخرى المنافسة وأحدث أجهزة أبل هو آيفون 11 و 11 برو ويأتي الأولى مقابل 999 دولارا بينما النسخة المتقدمة بثلاثة كاميرات في الخلفية فيمكن الحصول عليها بسعر يصل إلى 1099 دولار ولكن قد يتبادر إلى…