من المؤكد أنكَ قد سمعت يوماً عن Gorilla Glass أو زجاج الغوريلا، فهو موجودة في كل هاتف ذكي تم إطلاقه لأنه زجاج مقسى يمكنه مقاومة للصدمات والخدوش التي قد تلحق بشاشات الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية التي أصبحت أكثر استخداماً بالوقت الحالي، ويتم استخدام Gorilla Glass على أنواع متعددة ومختلفة من الأجهزة الحديثة.


ما هو زجاج الغوريلا؟

 زجاج الغوريلا

يتساءل الكثيرون عن ما هو زجاج الجوريلا فهو من أحد أنواع الزجاج التي تم تطويره من خلال Corning Inc، وتم صناعة هذا النوع من الزجاج من مادة تعرف باسم alkali-aluminosilicate، يتم تشكيل هذه المادة عن طريق ربط الألمونيوم والسيلكون والأكسجين مع بعضهم البعض، فهي لن تتواجد بأي مكان ولكن بدأت كورنينج بتطويرها بمنتصف عام 2005، حيث تم تصميمها لكي تصبح مقاومة للخدوش والصدمات التي تعمل على تلف الزجاج، كما أنها غير ثقيلة ورقيقة جداً حيث يصل سمكها إلى (0,4 مم).

ولن يكن صناعة غوريلا الزجاج هو من أول الأعمال المتقدمة التي قامت بها شركة كورنينج، حيث قامت الشركة المشهورة والمعروفة سابقا بإسم Chemcor بتطوير أنواع متنوعة من النظارات المقاومة التي يتم استخدامها للأدوات المنزلية أو لبعض من تطبيقات السيارات وأجهزة العيون والمستحضرات الطبية وأيضاً المستخدمة لأجهزه الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وبدأت شركة كورنينج نجاحها الحقيقي في العام 2010.

فالاعتماد على استخدام Gorilla Glass يجعل هاتفكَ الذكي أو جهازكَ اللوحي غير قابل للخدش أو الكسر، لأن الحفاظ على الجهاز يعتمد على نوع الزجاج والعوامل الأخرى التي يحتوي عليها مثل المادة المستخدمة في صناعة الزجاج وسمكه وخفة وزنه، لذا على كل شخص التفكير الجيد في نوع هذا الأمر كنوع من التكنولوجيا التي تستخدم لحماية الشاشة الخاصة بالهاتف الذكي أو بالجهاز اللوحي الخاص بكل شخص من الخدوش العميقة أو أي نوع من الخدوش الأخرى.


الاختلافات الرئيسية بين إصدارات Gorilla Glass

زجاج الغوريلا 1

زجاج الغوريلا

ظهر زجاج الغوريلا أول مرة بين العامين 2005 و 2006، أما بالنسبة لظهوره الكبير بدأ بشكل حقيقي مع أيفون التي قامت بإصدار جهاز أبل في العام 2007 ومن خلال طلب الشركة كانت التقنية التي تم عرضها على الشاشة بسمك 1.5 ملم مع طبقة طلاء صمغية تعمل على تقليل وجود بصمات الأصابع ولطخات الأيادي.

ولكن لم يكن جهاز الأيفون هو الجهاز الوحيد الذي قام بعرض شاشة Gorilla Glass، حيث أن شركة كورنينج استطاعت إدخال التقنية الحديثة الخاصة بها على ما يقارب من 250 جهاز بالجيل الأول فقط.


زجاج الغوريلا 2

زجاج الغوريلا

وقد أطلقت شركة Corning في عام 2012 الإصدار الثاني من زجاجها Gorilla Glass 2 بمعرض CES حيث كان الزجاج مقاوم جداً، فالتحديث الأساسي به كان في سمكه وكان الجيل الثاني أخف بنسبة 20% من الإصدار الأول، كما يمكن للإصدار الثاني من زجاج الغوريلا تحمل 50 كجم من الضغط دون التعرض للتحطم والكسر.

وفي نفس العام تم استخدام زجاج Gorilla Glass على حوالي 600 مليون جهاز لأنه كان أخف من الإصدار الأول، وأتاح للشركات المصنعة القيام بتطوير طرز أرق من هواتفهم الذكية، وكان من ضمن الهواتف الذكية التي اعتمدت على الإصدار الثاني من زجاج الغوريلا Galaxy S3 و Nexus4.


زجاج الغوريلا 3

زجاج الغوريلا

هذا الإصدار كان مختلف عن الإصدار السابق الذي كان يركز على السماكة فقط، حيث جلب زجاج غوريلا 3 مقاومة أكثر، فهذا هو الجيل الذي أدخل تقنية مقاومة الكسر والخدوش ومقاومة الأضرار والصدمات، والتي سمحت للزجاج بمعالجة الخدوش العميقة، واستطاع الجيل الثالث من زجاج الغوريلا أن يمنع حوالي 35% من الخدوش على الشاشة.

خططت شركة كورنينج عبر إصدارها الجيل الثالث من تقنيتهم، زيادة مقاومة زجاج الغوريلا بثلاث مرات بالمقارنة بالإصدارات السابقة، حيث أنهم يستطيعون أن يقوموا بذلك عن طريق عملية التصنيع الجديدة وقد تم إصدار كشف النقاب عن الجيل الثالث من زجاج الجوريلا في معرض CES 2013 ومن ثم تم تقديمه على طرازات مختلفة مثل Moto G و Moto X وGalaxy S4.


زجاج الغوريلا 4

زجاج الغوريلا

قدمت شركة Corning في عام 2014 زجاج الغوريلا لهدف جديد عن طريق واحد من الدراسات الاستقصائية التي تم إجرائها، حيث اكتشفت الشركة أن 70% من تلف شاشة الهاتف الذكي يرجع إلى السقوط من أماكن مرتفعة، ومن ثم بدأت شركة كورنينج في تعزيز زجاجها وكان التركيز في تطوير زجاج الغوريلا 4 على أن يكون قادر على مقاومة السقوط، ووفقا للتجارب، فإن الإصدار الرابع من زجاج الغوريلا كان مرتين أقوى من الإصدار السابق.


زجاج الغوريلا 5

زجاج الغوريلا

تم إطلاق الجيل الخامس من زجاج الغوريلا والذي ركز على توفير المزيد من المقاومة أثناء سقوط الهاتف الذكي حيث كان الإصدار الخامس أقوى بأربعة أضعاف مقارنة بقوة الإصدارات السابقة ونجا زجاج الغوريلا من التحطم أثناء سقوطه من ارتفاعات وصلت إلى 1.6 متر كما يمكن لزجاج الغوريلا 5 منع حدوث التصدعات بشاشة الهاتف بنسبة 80% عندما تسقط من إرتفاع 1 متر على أسطح صلبة وقاسية.


زجاج الغوريلا 6

زجاج الغوريلا

ظهر زجاج الغوريلا من الجيل السادس في شهر يوليو لعام 2018، وتم إخضاعه لإختبارات صارمة وهذا يسمح له بالصمود أمام 15 سقوط متتالي من ارتفاع متر واحد على الأسطح الخشنة ويتم استخدامه على أحدث الهواتف الذكية الرائدة مثل عائلة سامسونج جالاكسي إس 10.


هل يمتلك هاتفك الذكي زجاج غوريلا؟

أصبح زجاج الغوريلا مستخدم من قبل كافة شركات الهواتف الذكية لأنه يحافظ على شاشة الهواتف ويمكنه مقاومة الخدش والكسر والتحكم والصدمات وهناك شاشات مصنوعة بتقنية أخرى وهي دراجونتيل وهي مماثلة لزجاج الغوريلا وعدد قليل من شاشات الهواتف يعتمد على خليط من بلورات الألومنيوم مع الياقوت.

إذا كنت ترغب في معرفة نوع زجاج هاتفك الذكي، فيمكنك زيارة موقع شركة كونينج على الويب من هنا واختيار الشركة المصنعة لهاتفك والتحقق مما إذا كان يعمل بزجاج الغوريلا وما هو إصداره.

Summary
من المؤكد أنكَ قد سمعت يوماً عن Gorilla Glass أو زجاج الغوريلا، فهو موجودة في كل هاتف ذكي تم إطلاقه لأنه زجاج مقسى يمكنه مقاومة للصدمات والخدوش التي قد تلحق بشاشات الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية التي أصبحت أكثر استخداماً بالوقت الحالي، ويتم استخدام Gorilla Glass على أنواع متعددة ومختلفة من الأجهزة الحديثة. ما هو زجاج…